لوحتك مزوّرة! Share on Facebook Share on Twitter

ليس المشهد غريباً، بل يتكرر لدرجة يُصبح اعتيادياً على الطرقات.
في لبنان النقل العام فوضى عارمة بكل معنى الكلمة. السبب: بكل بساطة عدم الاستثمار بهذا القطاع وإبقائه متفلتاً من الرقابة؛ وكأن جميع الذين يرعونه مستفدين من العشوائية التي تعتريه.
حالة تُنفر المقيمين من مشاركة النقل والسعي قدر الإمكان إلى اقتناء سيارة سعياً للراحة، بل قل للاحترام في كثير من الأحيان.
وضع يدفع إلى مشهد كالتالي: أقل من ثلث اللبنانيين يستخدمون النقل العام!
غير أن الأنكى هو ما تولده الفوضى المذكورة. إذ توضح بيانات وزارة الداخلية والبلديات أن هناك في لبنان نحو 33 ألف لوحة عمومية مرخصة، غير أن عدد اللوحات العاملة فعلياً يرتفع إلى 55 ألف لوحة!
إذاً هناك ما يُقارب 22 ألف لوحة مزورة. ومن يرغب بالسرعة في تحويل سيارته بين عمومية وخاصة، يعمد إلى الأسلوب الذي ابتكره صديقنا "الشوفير" في الصورة.
إلى متى سيبقى النقل العام من دون تنظيم ومن دون خطّة؟